Reflections 1 – Nizar Ismael خواطر 1 – نزار إسماعيل

خواطر 1 – نزار إسماعيل

Reflections 1 – Nizar Ismael

1 February 2014 at 22:08

The average atomic weight of Iron is 57

الوزن الذري المتوسط لذرة الحديد 57

(Iron-57 Fe is widely used in Mössbauer spectroscopy due to the low natural variation in energy of the 14.4keV nuclear transition.)

Chapter 57 in the Qur’aan is called ”Iron”

سورة الحديد في القرآن الكريم هي السورة رقم 57

قال الله عز وجل في سورة الحديد57

٭وَلَقَدْأَرْسَلْنَا نُوحًا وَإِبْرَاهِيمَ وَجَعَلْنَا فِي ذُرِّيَّتِهِمَا النُّبُوَّةَ وَالْكِتَابَ فَمِنْهُم مُّهْتَدٍ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ٭ 26

 

 

Al Qur’aan Chapter 57

Verse 26:
”And indeed, We sent Nuh (Noah) and Ibrahim (Abraham), and placed in their offspring Prophet-hood and Scripture, and among them there is he who is guided,but many of them are disobedient to Allah”

٭ثُمَّ قَفَّيْنَا عَلَى آثَارِهِم بِرُسُلِنَا وَقَفَّيْنَا بِعِيسَى ابْن ِمَرْيَمَ وَآتَيْنَاهُ الإِنجِيلَ وَجَعَلْنَا فِي قُلُوبِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ رَأْفَةً وَرَحْمَةً وَرَهْبَانِيَّةً ابْتَدَعُوهَا مَا كَتَبْنَاهَا عَلَيْهِمْ إِلاَّ ابْتِغَاء رِضْوَانِ اللَّهِ فَمَا رَعَوْهَا حَقَّ رِعَايَتِهَا فَآتَيْنَا الَّذِينَ آمَنُوا مِنْهُمْ أَجْرَهُمْ وَكَثِيرٌ مِّنْهُمْ فَاسِقُونَ٭27

Verse 27:
” Then, We sent after them, Our Messengers, and we sent Isa (Jesus) – son of Maryam (Mary), and gave him the Injeel (Gospel). And we ordained in the hearts of those who followed him, compassion and mercy. But the Monasticism which they invented for themselves, we did not prescribe for them, but (they sought it) only to please Allah therewith, but that they did not observe it with the right observance. So we gave those among them who believed, their (due) reward, but many of them are disobedient to Allah”

٭يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِن رَّحْمَتِهِ وَيَجْعَل لَّكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ٭28

 

Verse 28:
” O you who believe in Musa (Moses) (i.e. Jews) and ‘Isa (Jesus) (i.e. Christians)]! Fear Allah, and believe too in His Messenger (Muhammad), He will give you a double portion of His Mercy, and He will give you a light by which you shall walk, and He will forgive you. And Allah is Oft-Forgiving, Most Merciful”

٭لِئَلا يَعْلَمَ أَهْلُ الْكِتَابِ أَلاَّ يَقْدِرُونَ عَلَى شَيْءٍ مِّن فَضْلِ اللَّهِ وَأَنَّ الْفَضْلَ بِيَدِ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاء وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ٭29

 

Verse:29
”So that the people of the Scripture (Jews and Christians) may know that they have no power whatsoever over the Grace of Allah, and that (His) Grace is(entirely) in His Hand to bestow it on whomsoever He wills. And Allah is the Owner of Great Bounty”

النفاق
للنفاق لذة عاطفية وجدانية لا يعلمها إلا المنافقين…

فعندما يمارسون النفاق تقشعر جلودهم مثل القشعريرة الوجدانية المتصلة بالقلب السليم عند التعاطف والتجاوب في حب الله والعدل والخير والجمال أو مع ألم الآخر. ولكن الحقيقة أن المنافق يتلذذ بالفساد لضلال قلبه وبالتالي تتجاوب أعضاؤه كلها طرباً مع الفواحش والفجور

أللهم طهر قلوبنا من النفاق والشقاق وسوء الأخلاق…أللهم آمين

Hypocrisy:

 Hypocrisy can produce an intense emotional and sentimental thrill that is only known to hypocrites. When they practice hypocrisy, their hair stands on end with goose pimples that lead them to believe it is similar to the feeling of sympathy and empathy of a kind heart in response to God’s love, justice, goodness, and beauty or the pain of others. But the truth is that the hypocrite enjoys corruption as his heart is deluded and therefore his body responds with ecstasy to abominations and immorality…

May Allah, cleanse our hearts of hypocrisy, discord and ill manners … Amen…

 

في البداية

في البداية، كانت الإنسانية كلها أمة واحدة فجعلنا الله شعوباً وقبائل لنتعارف…والتعارف هو التعلم من خلال التنوع لإثراء التجربة الإنسانية كلها …
لكن التحدي الحقيقي يكمن في إدراك ”إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ” وهذا هو المعيار الوحيد….
In the beginning
In the beginning, humanity was one nation, and then the Lord divided us into nations and tribes to be acquainted with one learning from one another to enrich our lives through diversity…
But the real challenge is to recognize that ”In the sight of God the most honoured is the most righteous”
and this is the only criterion…
قال الله عز وجل في سورة الحجرات 49

‘يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوبًا وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ *13

AL Qur’aan Al Karim

Allah Said in Chapter 49 Verse 13

”O mankind! We created you from a male and a female, and made you into nations and tribes, that ye may know each other (not that ye may despise each other). Verily the most honoured of you in the sight of Allah is (he who is) the most righteous of you. And Allah has full knowledge and is well acquainted (with all thing) s.”

الحمير

إلى كل من ينعتون أعداءهم بالحـَمير….
الحـَمير مخلوقات جميلة سخرها الله عز وجل لخدمة الإنسان ولو لم يسخرها لما تعاونت مع البشر، بل قوتها كافية لركل أي إنسان مهما بلغت قوته حتى الموت…
الإنسانية مؤهلة لتسمو فوق الملائكة أو لتسقط لأدنى من كل المخلوقات في الكون…وهذه حرية الإختيار
إن احتقار الحمار يصل إلى الكفر بنعمة من نعم الله….
Donkeys
To all those who insult their enemies by calling them Asses
Asses are beautiful creatures created by the Almighty for the service of humanity. If they weren’t created to serve, their strength is sufficient to kick anyone to death…

Humanity is qualified to rise above the angels, or fall beneath all creatures in the universe…This is freedom of choice.
Contempt for Asses is denial of a blessing bestowed by the Almighty.

التفاحة

إذا تناولنا تفاحة فوجدناها مرة أو حامضة أونخرها الدود هل نلوم الثمرة أم الغصن أم الشجرة أم التربة أم المسؤل عن الشجرة ؟
The Apple
If we ate an apple and found it bitter or sour or riddled with worm…Do we blame the fruit, or the branch, or the tree, or the soil, or the person responsible for the tree?

مصر

مصر الآن نواة معركة التحرير لكل البشرية فإذا سقطت سقطت البشرية كلها في ظلام أشد من ظلام العصور الوسطى

 
Egypt
Egypt is now the core of the battle of liberation for all mankind, in its falling the fall of humanity into a pitch black era that is darker than the middle Ages.
Procrastination

If we want to do a good deed, we shouldn’t procrastinate…
for the evil inclined self will argue and deter us from doing so by inventing false reasons to hinder or prevent us
Thus, the scarcity of our hearts might prevail…

التأجيل
إذاأردنا عمل الخير فلنسارع به…فإن النفس الأمارة بالسوء ستجادلنا وتثنيناعن هذا الخير بأسباب وفتاوى مضلة توقفنا عن العمل الصالحومن ثم ينتصر شح القلوب

الدولة

ليست الدولة من تسمي نفسها دولة بل الدولة هي من تتعامل وتـُعامَل كدولة….

The state
A state is not a state by just declaring so…
A state is a state by behaving like so and is treated like so…

 

Religion
When religion is preached from an institution, it immediately becomes a business and when religion becomes a business, it immediately becomes a corporation….
الدعوة
عندما تكون الدعوة لدين من مؤسسة يتحول الدين في الحال إلى تجارة
وعندما يكون الدين تجارة يتحول في الحال إلى شركة

الترويج

أيقوة سياسية تهمل الترويج (الإعلام) والفنون وخصوصا الموسيقى وتقلل منشأنهم هي قوة مكتوب عليها الفشل والخسران…ولذلك الحركات التي تدعيالإسلام وهي في الحقيقة منظمات طابور خامس سرية اخترقت الأمة الإسلامية تحرم الموسيقى خاصة لتسلب دعاة الحق سلاحا هاما وضروريا لرفع المعنويات ومخاطبة الوجدان الإنساني ونشر الحق والفضيلة بين طبقات المجتمع…
وبالطبع تُـرك المجال مفتوحا لدعاة الفساد والضلال والكفر يرتعون كيفما يشاؤن بإستخدام هذا السلاح لنشر الفساد والرذيلة وتدمير المجتمع الإسلامي…
في القرآن العظيم،
 سمى الله عز وجل سورة باسم ”الشعراء” وفي خواتيمها عرف لنا الفرق بين الشعراء
ولقد كرم رسول الله صلى الله عليه وسلم الشعراء الذين انتصروا للحق وأباح دماء من هجوه مع أنه لم يأمر بقتل المنافقين ولا الكفار الذينلم يقاتلوا الذين آمنوا….أليس هناك درسا لنا معشر المسلمين ؟
الفنان
الفنان الحقيقي هو الذي يبدع في فنه لإعلاء المثل العليا…
فلا جمال بدون مكارم الأخلاق…
The Artist
A true artist is the one who excels in his art to uphold high ideals.
There is no beauty without morals…True loyalty is to righteousness and nothing but….
الولاء
الولاء الحقيقي يكون للحق لا لغيره

الوطنية

دعاوى القومية والوطنية ما هي إلا دعاوى عنصرية جاهلية ينادي بها الطواغيت عبر التاريخ لإقناع الشعوب أن يكونوا عبيدا لهم…
Nationalism
Calls for nationalism and patriotism are only racist ignorant claims exploited by tyrants throughout history to convince the masses to become their slaves…

ألفكر العلماني

ما الفكر العلماني إلا انكار لكل ما أنزل الله عز وجل على رسله من هدى للناس منذ خلق آدم عليه السلام إلى قيام الساعة…

Secularism


Secularism is nothing but denial of God’s revelation of guidance to mankind through his prophets since the creation of Adam till the end of days

 

ألنعام
يتهمون النعام بدفن رؤسهمفي الرمال…
مع أن الحقيقة أن يالنعام يحنو على بيضه داخل حفرة يجعلها عش لصغاره فيظهر للجاهل وكأنه يدفن رأسه في الرمال…

أما البشر فمنهم من يدفنون رؤوسهم في الرمال للعق التراب….

Ostriches
They accuse Ostriches of burying their heads in the sand…
the fact is that the male ostrich digs a large hole in the sand to protect its offspring/eggs…
As for some humans they bury their heads in the sand to lick the dirt…

 

ألحنين للماضي

كثير منا يحس بالحنين لعقود مضت…
ما نشتاق إليه أحيانا ما هو إلا وهم من نسج الخيال، فلما استيقظنا وجدنا حقيقة مرة…
ولكن كيف تكون الحقيقة ” مرة ” ؟
مرارتها ما هي إلا خيال أيضا حقيقته حلاوة نهاية السنوات الخداعات التي كنا نعيشفيها مع أسلافنا
رحمهم الله أحياءً وأمواتا….

Nostalgia

Many of us feel nostalgic for decades gone by…
What we sometimes miss is only a figment of our imagination projected by our selective memory so when we woke up we found a bitter reality …
But how can the truth have a bitter taste ?
Bitterness is only an illusion of the sweet reality beckoning the end of an illusory era we shared with our ancestors…

 

الكبر

أم الكبر كراهة العدل…

Arrogance

Hatred of justice is the mother of arrogance…

 

ألتصفيق

قبل التصفيق لمن يعارضون الظالم علينا التأكد أن المعارضين ليسوا أظلم منه !

Applause

Before applauding those who oppose the oppressor, we must be sure that the opposers aren’t worse oppressors themselves!

 

ألديمقراطية

الديمقراطية ليست ضمانا للعدالة….
لأن الناس من الممكن أن يجتمعوا على الضلال والظلم والفسق والفجور

Democracy


Democracy is not a guarantee of justice…
The majority could agree on misguidance, injustice, immorality and debauchery…

 

ألإمام
إجتماع الأمم على إئمة صالحين أساس صلاح هذه  الأمم

ألشباب

الأمة العربية أغلبيتها من الشباب…دائما تريد أقليتها من الشيوخ والعجزة السيطرة عليها حتى الموت محرفين بذلك مفاهيم إحترام الكبير ومعاني العقوق الحقيقية…فليس احترام الكبير معناه أن يكون الأصغر سنا ذليلا له مطيعا له طاعة عمياء مدى الحياة ! فليست طاعتهم هنا من البر ولكن أحيانا البر يكون بالإجبار على التغيير وقبول الواقع وإفساح الطريق.فليست الحكمة حكرا لهم ولا العلم حكرا لهم ولا الخبرة حكرا لهم…

ألفن والإعلام

الفن والإعلام هما سلاحا النظام العالمي الجديد، وذلك منذ بدايات القرن العشرين. ولهذا طورت كل أدواتهما تطويرا لم يشهد له العالم مثيلا…

فأغلبيةالمعروفين في الساحة محليا وعالميا ما هم إلا مدعين للفن وماهم إلا جنودمجندة وزبانية تحقق للمؤسسات ونظم الحكم ما يصبون إليه من خداع الأممبتجهيلها. جزاء هذه الفئة دوما تسويقها وترويجها كطبقة النخبة لهذهالشعوب

هكذا حولت النظم الحاكمة الفن عنطريق الإعلام (الترويج)؛ وخصوصا الفنون الموسيقية لا ليكون تعبيرا عن حضارةوثقافة الأمم ولكن كسلاح يبث أحدث النظريات لتلويث وغسل الأدمغة عن طريقالإبهار اللحظي الإنطباعي بكل ما هو فاسد ووضيع وتافه لتخدير وتسخيرالبسطاء فيسيطروا على الأغلبية الساحقة

وبذلك اضمحل دور الفنون والثقافة في رفعة المجتمعات بتثقيفها والسمو بقيمها
وانتهى هذا الدور بالكامل تقريبا

راقبوا شعار العين الواحدة

Arts and Media

The arts and the media are the weapons of the new world order since the beginning of the twentieth century. Their tools were developed with great speed that is beyond belief.

The majority of those famous in the arena; locally and globally, are usually pseudo artists or mercenary without ethics empowered to deceive the masses by spreading misinformation and ignorance. These new classes are promoted to become the elite for their services.

Subsequently, the ruling regimes through the arts and the media (propaganda) ; especially musical arts,managed to transform beauty through high ideals that expressed culture of every civilization into weapons that broadcast pollutants and brainwash the masses. They achieve this throughimpressionist,instantaneous, and momentary dazzling to anesthetize, desensitize, misinformand corrupt the vast majority…

Consequently, the great role of arts and culture in the elevation of humanity was diminished
and almost put this role to an end…

Observe the one Eyed logos…

 

ألنصر

على مر التاريخ، لم يكن النصرحليفا لأكبر القادة العسكريين، ولا لأقوى الجيوش عددا وعدة وعتادا.

فالإستبداديسود للحظات في تاريخ البشرية… هذه اللحظات ربما تستمر لأجيال كثيرةولكنلابد من هزيمة الظلم والإستبداد في نهاية المطاف.
أعتقدأن الدرس الحقيقي هو إدراك هذه الحقيقة وأنه ليس بالضرورة أننا نرىانتصارالحق بأم أعيننا في حياتنا القصيرة بل المؤكد رؤية هذا النصر للحقوالعدل فيالآخرة إن شاء الله

 ألمبادئ

في هذا الزمان…كثير من الناس لا يدرك أهمية المباديء السامية الرفيعة والخلق القويم الراقي والمثل العليا الكريمة…فمهما تعلم الأنسان من علوم الأرض ومهما برع في ألوان الثقافة والفنون يظل جاهلا إذا كان يفتقر إلى هذه المباديء السامية التي هي مبتغى الإستخلاف في الأرض…كما في الجهة المقابلة إذا كان المرء يتحلى بهذه الصفات الرفيعة من الخلق ولو  كان جاهلا بالقراءة والكتابة وكل ألوان الثقافة والفنون يظل في الحقيقة أعلم ممن يتشدقون بمعرفة علوم الأرض والثقافة والفنون…

الأخلاق القويمة هي سنام العقل الذي يسخر العلم لما فيه الخير للناس أجمعين…

الوصاية

لايجوز الوصاية على أي مجتمع أوشعب أو أمة بحجة أن أغلبه من الأميين أو الجهلاء
فأولا: هذا فكر استعلائي متكبر مغرور فالعلم نسبي والجهل نسبي أيضا وفوق كل ذي علم عليم
ثانيا: هذه هي نفس الحجة التي استخدمها أغلب الطغاة من المتألهين عبر التاريخ الإنساني
ثالثا: الجهل لا ينزع أهلية المرء كأنسان حر مخير وكأغلبية بل ما ينزع الأهلية هو الجنون والحمق وفقدان الوعي…ولم يكن يوما الجهل ولذلك فليس من حق أحد تنصيب نفسه وصيا على شعب ما أو فرض سيطرته وتفعيل إرادته عليه جبريا…بل على من يدعى ذلك الهجرة إلى بلد آخر أغلبية شعبه من العلماء ليعيش بين ظهرانيهم !!
والدليل على ذلك أنه بالرغم من أن سيدنا محمد رسول الله – صلى الله عليه وعلى آله وسلم – إمام المرسلين هو أعلم الخلق والأنبياء والرسل عليهم السلام جميعا الذين اختصهم الله جل وعلى بعلوم لدنية، ومع ذلك لم يأمرهم بإكراه الناس على الإيمان به وبتوحيده وهو موجد الأشياء من العدم…لم يكرههم على ما فيه أعلى مصلحة في الدنيا والآخرة…بل كان دائما أبدا عليهم البلاغ وعلى الله الحكمالعدل… الحســــــــــــــــــــــاب…

ألفطرة

إذا حاولنا استحضار الطبيعة الفطرية السليمة التي فطر الله الناس عليها وتساءلنا كما يتسائل الأطفال…لماذا ؟وكيف ؟ ومتى ؟ وأين ؟
…. لتفتحت لنا أفاقا ورؤى للتفكر والتدبر وتعلم الأسباب والنتائج فلقد خلقنا الله عز وجل لنعرفه فإذا عرفناه عبدناه…

مخارج الألفاظ

هناك تأثير مباشر من تحريف مخارج الألفاظ والكلمات والمصطلحات في المدلولات والمعاني في العقل الجمعي وفي الأنفس المتعددة من الأمارة للوامة للمطمئنة… هذا التحريف يتحول إلى قناعات ومسلمات تبدل التكوين المعرفي الذي يغير سلوكيات المجتمع سلبا…

”بابا سيدو”

حكى لي في الثمانينيات الكاتب الإسلامي محمد عبداللطيف ابن الخطيب قصة عجيبة…وكنا نسميه جميعا ”بابا سيدو”

قاللي أنه في ذات يوم أراد خطبة السيدة مفيدة عبد الرحمن من أبيها عبد الرحمنمحمد (الذي كان موهوباً بروعة الخط العربي وكتب المصحف بيده حوالي تسععشرة مرة ثمنشره لملايين النسخ).

وكان بابا سيدو متزوجا بأكثر من زوجة آنذاك
وذهب ”بابا سيدو” إلى دار أبيها ليخطبها لنفسه واصطحب معه أخ له (أعزب)

فكان رد والدها بالرفض القاطع !!!
وبعد أن غادرا  دار السيد عبد الرحمن والد السيدة مفيدة…سأل والدها صديق له ”لماذا رفضت محمد عبد اللطيف ؟؟
فرد والدها متفاجئا  ”هل كان محمد يطلبها لنفسه ؟
لقد ظننت أنه كان يطلبها لأخيه الأعزب الذي لا يعجبني سمعته !…

إجري وراه وناديه يرجع!!”

فعاد السيد محمد عبد اللطيف ابن الخطيب ”بابا سيدو” المتزوج بثلاثة نساء مهرولا

وإذا بوالد السيدة مفيدة عبد الرحمن يرحب به ويوافق بزواجه منها ويبارك هذا الزواج

رفض أبوها الأعزب ورضي بالمتعدد وزوجه ابنته المصون !!

 

ميثاق شرف الإعلام المعاصر

ربمالأول مرة في طفولتي أكتشف فيها كذب الكبار كان على يد الإعلامية المعروفةالسيدة آمال فهمي….فلقد سجلت لي برنامجا في يوم ثلاثاء وأنا في العاشرةمن عمري اسمه ”على الناصية” ووضعت الميكروفون بجانب الشباك المفتوح فيمكتبها بماسپيرو ثم قدمتني على أنني طفل خرج مع أخيه الصغير من صلاة الجمعةوقابلتنا بالصدفة ! وكان معي آلة موسيقية…..

حتى يومنا هذا لم أفهم كيف يذهب صغير لصلاة الجمعة حاملا آلة موسيقية….”فعلا الكذب مالوش رجلين

ألإنبهار

أســـــتعجب ممن ينبهرون بالمـــــاديات من أدوات وتقنيـــــات والتي تغيرت عبر العصــــــــــــــــور الإنســـــــــــــــانية ولكنهم يهملـــــــــــــون وينســــــون القيم الرفـــــــــــيعة والمــــــــباديء القـــــــويمة التي لم ولن تتغير منذ خلق آدم إلى قيام الســــــــــــــاعة…أســــــــــــتعجب ممن يتكهنون بمستقبل الأدوات وتطور التقنيات وكأن هذه التكهنات يقينية بل وفي حالة حدوثها ستكون الإنسانيه أسعد ولاتعاني مطلقا ! بعض هؤلاء يعتقدون يقينا أن المستقبل سيسكن البشر الكواكب الأخرى وربما يكون الإنسان مخلدا في الدنيا بعد تغــــــــلبه على الأمــــــــــــراض جـــــــــــميعا والهــِــــــــــرَم…..هؤلاء يغفلون أن ألله – عز وجل – يجعل عاليها سافـــلها بين الكاف والنون…..للأسف هؤلاء مثل الأطفال الغير شرعيين لا يعلمون جذورهم ولا يفقهون حاضرهم وحتما سوف يكون المستقبل لهم غير متوقع تماما….

The Gutter!

To all those who support gutter media!
Some of you think that by speaking in English or French you have attained wisdom, knowledge and enlightenment! most of you think you are THE ELITE….
You are the very same people who look down on the Egyptian masses….
One day, you’ll surely learn the essence of ”MIND OVER MATTER”…..
‘We don’t really MIND….and you don’t really MATTER!!’

 

دعاء  !

رفع يديه إلى السماء ودعا ربهفي خشوع وقال:
ربي وفقني لسرقة كبرى حتى أكون رجلا شريفا!!

A Prayer!


He raised his hands towards the sky and prayed solemnly ” May God help me to steal enough to become an honest man’’!!

ألضلال

قد يتسأل البعض لماذا هذا الكمال هائل من المفاهيم المضللة والمعلومات الكاذبة وطمس للحقائق أو تدليسها…هذا الكم الرهيب الذي تبثه آلات الترويج العالمية الضخمة….
هؤلاء بالفعل يؤمنون بأن الترويج والنشر بشتى الوسائط يفرض الحقيقة على أرض الواقع
فالوهم والضلال والكذب إذا روج له بحِــرفية يصبح بالفعل حقيقة !
ولذلك تم اختراع كثير من الوسائط التي تعتمد على الخيال السمعي والمرئي عممت في كل شيء يستقبله البشر من المهد إلى اللحد..

الحزم

علينا كعرب في العموم وكمصريين في الخصوص أن نراجع  معنى القيم لدينا
فأغلبنا ينقصه الحزم…
بل نضغط على الآخرين للتخلي عن الحزم خصوصا لمن لا يستحق…
يجب إلغاء مصطلح ”معلش” من قاموسنا اللغوي الذي كان في الأساس حكم القاضي للبريء”ما عليه شيء”
أما من عليه شيء لابد وأن يقابل بحزم حتى لا يكون التعدي على الغير أمر هين
الإعتراف بالخطأ ليس عيبا…الإعتذار ليس عيبا…..ودفع تعويض مادي عن الأذى المادي والمعنوي ليس عيبا…
والعقوبة ليست عيبا لمن يستحق العقوبة….
وعلينا جميعا أن نقول سلاما للجاهلين !

قشور

نحن شعوب تعيش على الشكليات الإجتماعية القشرية بلا مضمون ولا محتوى بل نعشق التملق والنفاق
كثير منا يريد أن يـــُبجل ويحترم حتى ولو كان من أسفه السفهاء
هذا دكتور وهذا بروفيسور وهذا فنان مبدع وهذا حكيم الزمان وهذا فقيه الأمة
حديثنا مليء بالخواء وحواراتنا مليئة بكل ما هو غث وتافه
مـــُدعين علم
مـــُدعين فقه
مـــُدعين فن
أمــــــة من الُُـــــــمدعين
مع أننا بلا شك عندنا من العلماء والفقهاء والفنانين والشعراء الكثير والكثير
ولكن مطموس عليهم
لا يعرفهم أحد
يحاربون في كل مكان
فيهاجرون أو يموتون

فعلا هذه أمة يـُــثْـري بها الأمي والنصاب !

فرعون

هكذا حكم فرعون موسى وكل طواغيت العالم

 1حاكم متأله (كان مباشرا في الماضي والآن أصبح المتأله الطاغية خفيا لايعرفه الناس)

 2 قارون…رأس المال الذي يدول المال فيصبح في أيدي قليلة عالميا مع أغلبيهتعاني من الجوع والفقر والمرض (ويقود ذلك عالميا الآن الصهيونية بشتىفروعها العنكبوتية)

 3 هامان…باني الصروح والأصنام الضخمة التي اختزلت دينهم الكفري الضال في رموز للإنتماء التطاول في البنيان حاليا

 4المعبد وكهنته (وهو المحكمة الرئيسية التي تحلل وتحرم على حسب أوامرالنظام الطاغوتي ولذلك يختارون الشكل الفرعوني أو الروماني في بقية أنحاءالعالم

 5 سحرة فرعون الذي يسخر عقول العامةبآيات تثير العجب ثم تبث الخوف في القلوب والفزع في الأفئدة حتى يخرج أسوءما في كل العوام للرغبة الملحة في النجاة من خطر داهم مثل الفقر والجوعوالمرض والحرب والدمار والفناء (ما يسمى بالتقنيات الحديثةوالإعلام والفنونوالثقافة

 6نظم تعليمية اجبارية تدس فيعقول النشأ الكثير من الأساطير والأكاذيب العلمية ثم توجيه تخصصي ضيق حتىتتحول العقول إلى وحدات بيولوجية مثل التروس لا يمكن أنتعمل بإستقلال ولكنمن خلال منظومة معقدة يسهل بتر من يجرج من المنظومة ويتم استبداله بوحدةبيولوجية أخرى.

 7 مؤسسات مختلفة تنفذ المخطط الأكبر في تركيب هرمي في شتى المجالات.

يعتقدالبعض أن هذه المنظومة تريد خيرات الدنيا لنفسها بنهب الشعوب والأمم عنطريق التحكم فيهم ولكن في الحقيقة المصلحة العليا شيطانية وهي خلق عالمتشيع فيه الرذيلة والفحش والظلم وسفك الدماء
لماذا لأن هذه هي طقوس دينهم في الحقيقة وهم مؤمنون به ويطيعون سيدهم الكبير
دين في منتهى السهولة وهو تحليل كل ما حرم الله وتحريم كل ما حلل الله عز وجل.

قال الله تعالى في كتابه العزيز
وَقُلِالْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ فَمَن شَاء فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاء فَلْيَكْفُرْإِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَاوَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاء كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَبِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا ” الكهف 2

 

ألنظام العالمي

 

النظام العالمي الدجالي يحلل كل حرام ويحرم كل حلال
وهناك من يدعون الدفاع عن شرع الله يحرمون ما لم يحرمه الله عز وجل بنصوص وآثار لايوجد دليل على صحتها ولا علاقة لها بالقرآن أو السنة….
كلا الطرفين يعملان معا في الحقيقة…

 

ألرأي والرأي الآخر

 

قبول الرأي الآخر أكذوبة اخترعها المبطلون…
فهم أنفسهم لا يقبلون الرأي الآخر أبدا بل يحاربون كل ما يخالف ثوابتهم وكل رأي مخالف لهم…
سلاحهم عبارة عن مصطلحات مجترة ومكررة لغسيل الأدمغة…
وفي بلادنا هذه المصطلحات – كلها بلا إستثناء – مترجمة عن الفكر المعادي للعدل والمساواة من الغرب والشرق…

 

مصر 2

 

مصر نواة البشرية….ولذلك في رباط الى يوم القيامة
وما يحدث الان هو تحرير نواة البشرية الذي لابد أن يسبق ظهور المهدي لتحرير العالم
فأهل مصر هم خير أجناد الأرض….جند مصر هم أهل مصر المومنين,,,,وليس كما فسر الجهلاء بالجيوش النظامية…

مصطلحات !

مسميات المسيح الدجال العولمية…..
الدعارة فن….والضلال إعلام….والحثالة نخبة…والتفسخ حرية…
وإلإلحاد تدين…والعبودية ديمقراطية…والظلم عدالة…والقذر نظيف…والخسيس شريف…..والمهزوم ناصر ومنصور…والعبيد سادة وسادات…والملعون مبارك…

 

Advertisements

About Nizar Ismael

Nizar Ismael, FRCM, Dip RCM Composer of music, poet and writer

Posted on March 16, 2014, in Theories & Views – رؤى ونظريات. Bookmark the permalink. Leave a comment.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: